إعلامي يتطاول على عرض ممرضة بتبوك.. والصحة تُحيل تغريدته للجهات القانونية

1422860221lnha020220015ha002

أثار أحد الإعلاميين المنتسبين لإحدى الصحف الإلكترونية في تبوك خلال الأيام الماضية بالتغريد عبر حسابه في “توتير” بصورة ممرضة تقف مع شخصين أمام مدخل العيادات الخارجية في مستشفى الملك خالد بتبوك.
حيث وصف المغرد ما في تلك الصورة بالاختلاط، قائلًا: “يحق لي أن أهاجم الخطأ لكي نتدحر أفكار الليبراليين وإحياء الغيرة على العار قبل موتها!”، لتنطلق موجة من آراء المغردين المتباينة بين معارض ناقم على أسلوب المغرد، وآخر مؤيد لطريقة عرض التغريدة، إلا أن أغلب المغردين أبدو إستيائهم واستهجانهم منه؛ لما في ذلك من انتهاك الخصوصية، وسوء الظن دون تثبّت، أو معرفة تفاصيل الصورة وحيثيات الموقف الذي جمع الممرضة بالأشخاص الذين قد تربطهم علاقة عمل أو قرابة أو حتى الاستفسار حول حالة مرضية.
من جهته أكد المتحدث الرسمي لصحة تبوك عودة العطوي أنّ حرية التعبير مكفولة بالنظام، إلا أنها تتوقف عند حقوق الآخرين وحقوق المنشأة بعدم المساس بها بالإساءة، منوّهًا بأنّ أنظمة الجرائم المعلوماتية تكفل الحق في المحاسبة، ومؤكدًا أنه سيتم اتخاذ الإجراء اللازم من قبل الإدارة القانونية بالشؤون الصحية، سواء بما يكفل حق المنشأة أو الحق الخاص للأشخاص من قبل الجهات المختصة.

 للإشتراك في خدمة موسوعة على الواتس أب رجاء حفظ رقم الموسوعة الموجود بالأسفل ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :

  0096566750498

t_logo

اشترك مجاناً في قناة وسم على تليغرام: اضغط هنا

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *