صوره: باكستانية يحرقها والدها وزوجها حتى الموت بسبب خروجها دون إذن

التقاط

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أول صورة للفتاة “بيبة شبانة” الباكستانية التي هزت حادثة قتلها الرأي العام العالمي، وراحت ضحية إثر عمليات تعذيب مارسها ضدها أبوها وزوجها، نتيجة لخروجها من المنزل دون استئذان. ووفقاً لما ورد بالصحيفة أعلنت أحد المستشفيات الباكستانية خبر موت “بيبة” يوم السبت الماضي، نتيجة لتعرضها للحرق حية بواسطة البترول والجاز، مما أدى إلى إصابتها بحروق من الدرجة الأولى انتشرت في حوالى 80% من جسدها بالكامل. هذا وعبر “محمد عزام” شقيقها الأكبر عن اعتراضه وغضبه الشديد لما حدث لأخته من خلال مطالبته عبر وسائل الإعلام المختلفة بتوقيع أقصى العقوبات على أبيه وزوجها.
وأشار أخوها إلى العنف الذى طالما مارسه الأب ضد ” بيبي” واعتراضه على تعليمها قبل الزواج، وجاء دور زوجها بعد الزواج ليستكمل مسيرة التعذيب خاصة لأنها كانت تعانى من بعض الأمراض العضوية التي تمنعها عن الإنجاب.

 للإشتراك في خدمة موسوعة على الواتس أب رجاء حفظ رقم الموسوعة الموجود بالأسفل ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :

  0096566750498

t_logo

اشترك مجاناً في قناة وسم على تليغرام: اضغط هنا

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *