صوره: زوجة قيدت زوجها لمدة سنتين لمنعه من الهرب

التقاط

سنتان قضاها أحد سكان قرية بيروفية مقيدا بالأصفاد في غرفة معزولة لمنعه من الهروب وترك زوجته لوحدها.
يقول«الأسير» بابلو تاماريز كوراكيلو البالغ من العمر 86 سنة «علم رجال الشرطة بوضعي من الجيران الذين كانوا على علم بذلك». أما جاره فيلياريال كورال (56 سنة) فيقول «كانت زوجته تقول، إنها تفعل هذا من أجله فقط، لكي لا يهرب. ولكننا لم نكن نتصور أنه مقيد دائما».
من جانبه يقول مدير مركز الشرطة «عندما علمنا بأن أحد سكان القرية تحت الإقامة الجبرية في البيت، أرسلنا فورا إلى العنوان مفرزة شرطة. كان الرجل في حالة يرثى لها واستغرب من قدوم رجال الشرطة». وأضاف: بأنه تم نقل الرجل المسن إلى المستشفى، وهو «لا ينوي العيش مع زوجته بعد الآن، لذلك نبحث له عن مكان يؤويه».

 للإشتراك في خدمة موسوعة على الواتس أب رجاء حفظ رقم الموسوعة الموجود بالأسفل ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :

  0096566750498

t_logo

اشترك مجاناً في قناة وسم على تليغرام: اضغط هنا

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *