طفل مصري ينتحر شنقاً لسبب صادم.. ويترك لأسرته رسالة غامضة

7d86fc7c9de142640b2f10df2b8bec6f

أقدم طفل لم يتجاوز الحادية عشرة من عمره على الانتحار عن طريق ربط حبل في سقف غرفته بقرية جزيرة ببا التابعة لمركز ببا جنوب محافظة بني سويف التي تقع جنوب محافظة القاهرة المصرية.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد تلقت إخطاراً بالعثور على جثة طفل يدعى “علي محمد عيد” (11 سنة) جثة هامدة ومعلقا بحبل داخل غرفته المسقوفة بالخشب، دون وجود إصابات ظاهرة بالجثة.

وتبين أن الطفل بالصف الخامس الابتدائي، وأقدم على شنق نفسه بحبل مثبت بسقف غرفته المسقوفة بالخشب، دون وجود إصابات ظاهرة بالجثة، وعثر بجانبه على وصية لأسرته، يبلغهم فيها أنه اعتاد الكذب عليهم ويشعر بالذنب تجاههم، طالباً مسامحتهم على ما فعله.

وكشفت رسالة الطفل لأمه سبب فعلته الغريبة حيث كتب: “اعتدت الكذب على والدي في وقائع، فتولد لدي شعور بالذنب دفعني لشنق نفسي، فأنا لا أستطيع أن أكمل الحياة”، مطالبا والديه وأسرته بمسامحته على فعلته.

من جانبه، لم يتهم والده، ويعمل شرطيا بمديرية أمن البحر الأحمر أي شخص بالوقوف وراء انتحار نجله.

وأمرت نيابة مركز شرطة ببا جنوب بني سويف، بإشراف المستشار عماد على المحامي العام لنيابات بنى سويف، بالتصريح بدفن الجثة، وتكثف الشرطة تحرياتها حول الواقعة، والتأكد من صحة الوصية التي تركها الطفل بخط يده من عدمها.

 للإشتراك في خدمة موسوعة على الواتس أب رجاء حفظ رقم الموسوعة الموجود بالأسفل ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :

  0096566750498

t_logo

اشترك مجاناً في قناة وسم على تليغرام: اضغط هنا

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *