أخبار عربية وعالمية

العاهل الأردني يؤكد تصدي بلاده لمحاولات تغيير الوضع التاريخي في الحرم القدسي



(منظمة التعاون الإسلامي)


إسطنبول (يونا) – أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، أن بلاده ستتصدى لأي محاولة لتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم القدسي الشريف.

وشدد خلال كلمته في القمة الإسلامية الطارئة حول القدس في إسطنبول الأربعاء (13 ديسمبر 2017)، على أن الوصاية الهامشية على المقدسات الإسلامية في القدس مسؤولية تاريخية يتشرف بها الأردن، وسيستمر في حملها.

وحذر العاهل الأردني من الخطوات الأحادية بشأن مدينة القدس. لافتا إلى أن أي محاولة لتهويد المدينة وتغيير هويتها سيفجر المزيد من الصراع.

ودعا العاهل الأردني الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي إلى العمل يداً واحدة لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية والتصدي لمحاولة فرض واقع جديد عليها.

كما دعا إلى تقديم الدعم الكامل للفلسطينيين، ليتمكنوا من الصمود ومواصلة العمل مع جميع أطراف المجتمع الدولي للوصول إلى حل عادل يرفع عنهم الظلم ويلبي حقهم في إقامة دولتهم المستقلة.

وأكد أن القدس في وجدان كل المسلمين وأنها مدينة مقدسة للديانات الثلاث.

(انتهى)

ز ع/ ح ص  



Source link

 للإشتراك في خدمة موسوعة على الواتس أب رجاء حفظ رقم الموسوعة الموجود بالأسفل ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :

  0096566750498

t_logo

اشترك مجاناً في قناة وسم على تليغرام: اضغط هنا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *