منوعات

هكذا ردت ملكتا إسبانيا على خلاف الكنة والحماة


بعد أيام من الجدل الذي أثارته تكهنات بوجود شقاق بين أفراد الأسرة المالكة بإسبانيا، ظهرت الملكة ليتيزيا وملكة البلاد الفخرية صوفيا وهما تبتسمان وتتبادلان الحديث معا أمام العامة.

وفتحت الملكة ليتيزيا الباب لأم زوجها الملكة صوفيا أمس السبت لدى وصولهما في سيارة يقودها الملك فيليب السادس عند إحدى مستشفيات مدريد لزيارة ملك البلاد الشرفي خوان كارلوس، بعد إجراء الأخير جراحة لتغيير ركبته اليمنى الاصطناعية.
زيارة المستشفى تأتي بعد أيام من انتقادات وجهت للملكة ليتيزيا، بعد ظهور تسجيل مصوّر لها تمنع فيه التقاط صورة لحماتها الملكة صوفيا مع حفيدتيها، الأميرة ليونور والأميرة إنفانتا صوفيا، الأحد الماضي في مناسبة عيد الفصح.
وتسعى الأسرة الحاكمة في إسبانيا لإعادة تجميل صورتها أمام العامة بعد إدانة صهر الملك فيليب في اتهامات بالتحايل الضريبي والغش العام الماضي.



Source link

 للإشتراك في خدمة موسوعة على الواتس أب رجاء حفظ رقم الموسوعة الموجود بالأسفل ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :

  0096566750498

t_logo

اشترك مجاناً في قناة وسم على تليغرام: اضغط هنا

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *